ننشر هنا مجموعة من الرسائل التنديدية بعملية اغتيال النقابيين الثلاث في فنزويلا والتي وصلتنا من طرف متضامنين مع الثورة البوليفارية

التيار الماركسي الأممي يدين اغتيال القادة النقابيين الثلاث، ويدعو الطبقة العاملة الفنزويلية إلى أن تبقى حازمة ومنظمة وتواصل النضال من أجل الاشتراكية.

بمناسبة الذكرى الـ 41 لاستشهاد القائد الأممي أرنستو تشي جيفارا وتحـت شعـار " فلنتضامن مع شعوب أمريكا اللاتينية"، أقام المكتب الشبابي لحزب الوحدة الشعبية بالأردن مهرجاناً جماهيرياً، يوم الاثين 27 أكتوبر 2008، حيث اشتمل على معرض للصور يحاكي التاريخ النضالي للقائد الأممي جيفارا، إضافةً إلى معرض للكتب وشعارات تؤكد على التضامن مع شعوب وقادة أمريكا اللاتينية في مواجهة الإمبريالية الأمريكية.

ينظم المكتب الشبابي والطلابي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني نشاطا تضامنيا مع شعوب أمريكا اللاتينية يوم الاثين 27 أكتوبر 2008 تحت عنوان "في الذكرى 41 لرحيل جيفارا...لنتضامن مع شعوب أمريكا اللاتينية" وهذا يعكس ما يمثله التوجه اليساري في أمريكا اللاتينية والثورة البوليفارية في فنزويلا من أمل عظيم للجماهير العربية حيث تعيش الجماهير الفقيرة تحت نير الإمبريالية ودكتاتورية الأنظمة البرجوازية الموالية للإمبريالية.

يوم الخميس 23 نوفمبر 2006، نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بمركز المسحال الثقافي- غزة، مهرجانا للتضامن مع الثورة الفنزويلية: « مهرجان الجبهة الشعبية للتضامن مع فنزويلا وقائدها الثوري شافيز ». تخلل النشاط إلقاء الرفيق غازي الصوراني، مسئول الدائرة الإيديولوجية بالجبهة الشعبية، لكلمة هامة جدا، إضافة إلى إصدار بيان ختامي. وقد سبق لنا نشر تقرير حول هذا النشاط على موقعنا الالكتروني في حينه.

ونحن إذ ننشر هنا النص الكامل لكلمة الرفيق غازي الصوراني والبيان الختامي الصادر عن المهرجان، نعتذر للرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ولعموم قرائنا عن هذا التأخر الكبير في نشر هذه المادة، وذلك لأننا كنا نعاني من مشاكل تقنية منعتنا من الدخول إلى بريدنا الالكتروني مما حال دوننا ودون الاطلاع على هذه المراسلة الهامة.

كما نجدد التزامنا واستعدادنا الدائم لنشر أخبار جميع الأنشطة التضامنية مع الثورة الفنزويلية التي تنظمها الأحزاب والتيارات اليسارية والمنظمات النقابية العمالية والشبابية في العالم العربي.

يوم الجمعة 26 شتنبر، نظم تشافيز زيارة رسمية لباريس. وبهذه المناسبة دعا مناضلو حملة ارفعوا أيديكم عن فنزويلا! إلى تجمع للترحيب بتشافيز والتضامن مع الثورة لفنزويلية، في ساحة لا كونكورد.

الرئيس تشافيز يلتقي ممثلين عن نقابة الطلاب الإسبان وحملة إرفعوا أيديكم عن فنزويلا والمنظمة الماركسية الإسبانية El Militante في مدريد

« عندما نتكلم عن إمكانية حدوث ثورة في مصر نشير دائما إلى ما يحدث في فنزويلا» هذا ما قاله لي طالب متحمس. لقد أثار أول رواق على الإطلاق تقيمه حملة ارفعوا أيديكم عن فنزويلا في مؤتمر القاهرة ضد الإمبريالية والصهيونية اهتماما كبيرا. بوجه خاص بين المشاركين الشرق أوسطيين وطبعا المصريين. بالنسبة إلى المشاركين تبدو العلاقة بين الثورة الاشتراكية المعادية للإمبريالية وللرأسمالية التي تتطور في فنزويلا وبين الاضطراب الذي يعرفه الشرق الأوسط علاقة طبيعية. وقد ساعد في الرفع من هذا الاهتمام واقع أن هذا المؤتمر نظم على خلفية أعظم نهوض عمالي تعرفه مصر منذ 1945.

لأول مرة في العالم العربي تشارك الحملة الدولية للتضامن مع الثورة الفنزويلية: ارفعوا أيديكم عن فنزويلا! في فعاليات اللقاء السادس للحملة الدولية ضد الاحتلال الأمريكي والصهيوني ومنتدى القاهرة الرابع للتحرر، الذي سينعقد في القاهرة، مصر، بمقر نقابة الصحفيين، ما بين أيام 27 و30 مارس 2008، تحت شعار: "من أجل حملة عالمية ضد الاحتلال الإسرائيلي والفصل العنصري في فلسطين!".

  صودق على التوصيتين التاليتين يوم أمس [18- 06- 2007] خلال الكونفرانس الوطني لنقابة Amicus، مع اعتراض صوتين فقط. سننشر في وقت لاحق تقريرا مفصلا حول الموضوع. كما أننا نعيد نشر المنشور الذي وزعته حملة ارفعوا أيديكم عن فنزويلا على المندوبين.

  تعرض عمال سانيطاريوس ماراكاي (المصنع الذي يتواجد في ولاية أراغوا بفنزويلا، والذي احتله العمال وسيروه تحت نظام الرقابة العمالية لأكثر من خمسة أشهر) لقمع همجي اليوم، 24 أبريل، عندما كانوا مسافرين بالحافلة إلى كاراكاس من أجل المشاركة في المسيرة الوطنية للدفاع عن الرقابة العمالية ومسلسل المصادرات الذي أعلنه الرئيس تشافيز.

   يوم الخميس 26 أكتوبر، نظم اجتماع صغير لكن هام في الجامعة البوليفارية الفنزويلية بكاراكاس. كان الهدف هو تشكيل لجنة يمكنها أن تنظم حملة ارفعوا أيديكم عن فنزويلا في فنزويلا نفسها.

  كما سبق لنا أن أشرنا سابقا، قدم الأمين العام لنقابة الاتحاد الوطني للصحفيين، جيريمي دير، تقريرا عن الأنشطة التضامنية، يوم الأربعاء، 14 يونيو 2006 بمقر النقابة في لندن، حول أول وفد رسمي لنقابة المؤتمر النقابي إلى فنزويلا. وبالإضافة إلى توفر نسخة مكتوبة من الخطاب، لدينا الآن شريطا مصورا عن الحدث.

  سمع شارل آلان تقرير جيريمي دير خلال زيارته الأخيرة لفنزويلا


  قدم الأمين العام لنقابة الاتحاد الوطني للصحفيين، جيريمي دير، الذي ذهب مؤخرا في أول وفد رسمي لنقابة المؤتمر النقابي إلى فنزويلا، تقريرا عن الأنشطة التضامنية، يوم الأربعاء ليلا بمقر النقابة.

  لقد قوبلت زيارة الرئيس هوغو تشافيز للندن بحماس عظيم. إذ جاء آلاف المؤيدين لرؤية الرئيس خلال زيارته التي دامت يومان واستقبله خلالها محافظ مدينة لندن، كين ليفنستون.

  عرفت الحملة الأممية ارفعوا أيديكم عن فنزويلا! أحد أجمل نجاحاتها، في فيينا يوم الجمعة 12 ماي الأخير. لقد استغل مناضلو الحملة النمساويون مناسبة انعقاد القمة الأورو/ أمريكالاتينية، فنظموا لقاءا كبيرا بالتعاون مع الشبيبة الاشتراكية وبعض المنظمات اليسارية الأخرى. التزم تشافيز بالمجيء وإلقاء كلمة في الاجتماع. لقد فاقت النتيجة كل التوقعات حيث احتشد في مكان اللقاء 5000 شاب في جو حماسي. ولكي نعطي الدليل على حجم الحدث والصدى الذي عرفه بين وسائل الإعلام، يكفي أن نقول أنه كان أكبر تجمع لليسار في تاريخ هذه المدينة.

  منذ سنوات عديدة، تندفع موجة ثورية على أمريكا اللاتينية. حيث نجحت الإضرابات العامة، الانتفاضات والانتصارات الانتخابية لليسار. في فنزويلا، هزت الثورة البوليفارية سلطة الاوليغارشية المحلية والامبريالية، في بوليفيا، وبعد انتفاضة أكتوبر 2003 ومايو- يونيو 2005، انتصر ايفو موراليس انتصارا ساحقا في الانتخابات. وقد شرعت حكومته في تأميم الهيدروكربورات. وتتوالى الانفجارات الاجتماعية في كل القارة : في الإكوادور، المكسيك، البيرو وفي الاروغواي.. الخ.

morocco1sm.jpg   في أول لقاء من نوعه للتضامن مع الثورة الفنزويلية، إجتمع حوالي 180 طالب شهر دجنبر الماضي في جامعة تطوان شمال المغرب. إن هذه المبادرة التاريخية الأولى في المغرب والعالم العربي كانت من تنظيم طلبة التوجه القاعدي، الجناح اليساري للحركة الطلابية المغربية. وقد كان جزءا من نشاط إستمر طيلة أسبوع من النقاشات داخل الجامعة حول الحق في التعليم والشغل.