التيار الماركسي الأممي يدين اغتيال القادة النقابيين الثلاث، ويدعو الطبقة العاملة الفنزويلية إلى أن تبقى حازمة ومنظمة وتواصل النضال من أجل الاشتراكية.

لقد تلقينا خبر اغتيال ثلاثة من القادة النقابيين الطليعيين في فنزويلا. يشير رفاقهم بأصابع الاتهام إلى أصحاب المصنع الكولومبي Alpina، حيث يخوض العمال معاركا نضالية ومن حيث كان الرفاق الثلاثة قادمون. كما أنهم يشيرون إلى مسئولية ديدالكو بوليفار، الحاكم السابق لأراغوا، الذي انهزم خلال الانتخابات الجهوية الأخيرة. كان ديدالكو قد انتخب بعد ترشحه باسم الحركة البوليفارية لكنه التحق بالمعارضة بعد ذلك، وعرف بمساندته لأرباب العمل وباستعماله للبوليس الجهوي ضد العمال. إن التيار الماركسي الأممي يضم صوته للأصوات المدينة لهذه الاغتيالات ويدعو الطبقة العاملة الفنزويلية إلى أن تبقى حازمة ومنظمة وتواصل النضال من أجل الاشتراكية، ويدعوها أيضا إلى الالتحاق بجميع الأشكال الاحتجاجية التي يتم التحضير لها.

المصدر: موقع ماركسي

الأحد : 30 نوفمبر 2008