شاهد فيلم "No Volveran - الثورة الفنزويلية الآن" واحصل على نسختك الخاصة

بعد أن أصدرت هيئة ارفعوا أيديكم عن فنزويلا فيلم "التضامن" (Solidarity)، وسلسلة الأفلام القصيرة حول سانيطاريوس ماراكاي (Sanitarios Maracay)، تصدر الآن وثائقي بعنوان"No Volverán - الثورة الفنزويلية الآن"، يأخذنا الفيلم – من خلال التحريات في قلب الحدث - بجولة تصور الحماس الجماهيري أثناء الانتخابات الرئاسية التي جرت في ديسمبر 2006، المدن البائسة (barrios)، المصانع المحتلة والموضوعة تحت الرقابة العمالية، لنكتشف أسباب التحرك ضد الرأسمالية، ما هي اشتراكية القرن الحادي والعشرين، وكيف ستغير من قدر الشعوب. حيث يقوم البرنامج بعرض الحياة المدنية البائسة في "barrios"، بادئ ذي بدء. حيث أخبرنا السكان عن معاناتهم اليومية مع الفقر والإجرام والقمع البوليسي. حيث ذاقوا الأمرين جراء تخلي الحكومات السابقة عنهم، وعندما كانوا يطالبون بحقوقهم كانوا يقمعون. لكن الحياة تغيرت فعلاً هنا. حيث أقيمت الـ "Guadalupe"بدلاً من مخفر الشرطة القمعي. وتروي لنا أوسكار نيغرين (Oscar Negrin) مشدوهة كيف تجمع الأهالي حول مخفر الشرطة وقاموا بطرد عناصر الشرطة منه. حيث تمكنوا أخيراً بعد صراع طويل وبمساعدة محافظ المدينة المؤيد للثورة، من احتلال المخفر وإقامة إذاعتهم الخاصة التي تقوم ببث البرامج التثقيفية والتدريبية الخاصة. هكذا شرحت إمكانية تحقيق ذلك، أي تحقيق الديمقراطية التشاركية، أي بناء الكومونات.

كما أجرى الفيلم أيضاً مقابلات مع وفد وأعضاء الحملة الدولية "ارفعوا أيديكم عن فنزويلا"، وقامت معهم بجولات لعدة مصانع كان من ضمنها "Sanitarios Maracay"، وهو مصنع خزف يدار من قبل العمال. من هنا انطلقت جولتنا مع هؤلاء العمال الأبطال الذين قاموا بحملتهم للتأميم ووضع المصنع تحت الرقابة العمالية. ولقد كان لنا لقاء مع أحد أعضاء مجلس العمال، شرح لنا كيف استطاع العمال وكيف قاموا بتأميم المصنع. وكيف تم استغلالهم من قبل المدير السابق، وهو أحد ممولي انقلاب 2002- والذي يحاول تخريب محاولتهم لتسيير المصنع بأنفسهم. إن حملتهم لتأميم المصنع كاملاً هي الأولى من نوعها في فنزويلا، وتتطلب جهوداً مكثفة. ولقد رافقنا العمال - في مظاهرتهم- إلى كاراكاس حيث تجمهروا حول البرلمان وقصر الرئاسة. وقوبلت المظاهرة - عندما تقدمت في شوارع كاراكاس المشتعلة - بتأييد من العمال في الجوار، الذين عبروا عن حماسهم تجاه هذا الحشد المناضل. وبلغت هذه المظاهرة ذروتها على أبواب البرلمان مما دفع أعضائه للخروج والتفاوض معهم حول حملتهم التأميمية. مشهد مؤثر!!

بعد هذه الجولة مع العمال وسواهم، يأخذنا الفيلم باستطلاع حول الآراء السياسية عن حاضر وماضي فنزويلا. ويشرح لنا فرانسيسكو ريفيرو - "Francisco Rivero" المنظر الإيديولوجي الوطني لحركة الديمقراطية المباشرة - مراحل الثورة، موضحاً أن اشتراكية القرن الحادي والعشرين تمثل تحرراً كاملاً من الإيديولوجيات التي كانت تدعى سابقاً بالاشتراكية. حيث كانت سابقاً تنبع من البيروقراطية الفوقية. إن اشتراكية القرن الحادي والعشرين هي اشتراكية ديمقراطية، حيث تنقل السلطة السياسية إلى عموم الشعب. وبالتالي فمن الطبيعي أن تحكم اليد العاملة.

أيضاً وبمساعدة التغطيات الإعلامية التي قام بها تلفزيون "Catia TV" وإذاعة "Radio Negro Primero"، المسماة "مهمات"، حول المشاريع الاجتماعية، يشرح لنا الفيلم كيف كانت فنزويلا رمزاً للتحرر من أعدائها حول العالم.

مقاطع رائعة للانتخابات، المظاهرات، الشعب وشوارع كاراكاس، نشاهدها كلها على الشاشة بإنتاج غني مع مقابلات تعطينا صورة عن المشهد الفعلي والتحديات القائمة. جدير بالمتابعة!

بإمكانك متابعة الفيلم هنا بدقة منخفضة، لكن الرجاء دعم منتجي الفيلم بشرائك نسخة منه.

كما يمكنك تحميل نسخة بدقة أعلى منه هنا( ملف Quicktime، بحجم 700 ميغا بايت تقريباً، أنقر على الرابط بالزر الأيمن للفأرة واختر "Save Link As...").

أبعاد الشاشة: 16: 9

المدة: 90 دقيقة.

اللغات: إسباني\إنكليزي، مع ترجمة للإنكليزية.

احصل على الـ DVD الآن بسعر £10!

*** عن كل قرص DVD يباع سيتم التبرع بـ 5£ لفائدة FRETECO (الجبهة الثورية للمصانع المحتلة من طرف العمال) ***