بعد عملية القتل الهمجية التي تعرض لها عمال مصنع ميتسوبيشي في فنزويلا، تعرض ثلاثة عمال آخرين يوم أمس لإطلاق الرصاص عندما كانوا يتجولون بسيارتهم في شوارع بلدة برشلونة. لحسن الحظ لم يتعرض أي منهم لأذى، لكنه يجب علينا أن نوسع مدى حملة التضامن من أجل وقف هذه الهجمات.

مساء يوم الخميس 12 فبراير، تعرض ثلاثة عمال من مصنع ميتسوبيشي لإطلاق الرصاص الحي عليهم، بينما كانوا يتجولون بسيارتهم في برشلونة بولاية أنزواتيغي. العمال الثلاثة هم: لويس لوبيث، لويس غواريغا وألكسندر روخاس. تلقت  سيارتهم سبعة طلقات عندما كانوا في طريقهم من شارع بوليفار نحو شارع 29 مارس وسط برشلونة. لحسن الحظ لم يصب أي من العمال الثلاثة بأذى.

يبين هذا الاعتداء الجديد أن الحرب المعلنة ضد عمال مصنع ميتسوبيشي من طرف المعارضة اليمينية والقتلة المأجورين التابعين لها ورجال البوليس الفاسدين، لا تزال مستمرة. إن التضامن العظيم مع قضية هؤلاء العمال من جانب المجالس المحلية في منطقة برشلونة ومن جانب النقابات والطبقة العاملة، جعل من عمال مصنع ميتسوبيشي مرجعا للنضال الثوري في ولاية أنزواتيغي وكل قطاع صناعة السيارات بفنزويلا.

كما يبين هذا الهجوم أيضا أن الأشخاص الذين يقفون وراء عمليات القتل لا يزالون أحرارا وهم يتآمرون ضد العمال. إن عناصر البوليس الفاسدين الذين شاركوا في المجزرة ليسو سوى الجزء الظاهر من جبل الجليد في مؤامرة أكبر، تضم مديري مصنع ميتسوبيشي، وقضاة ورجال شرطة وقوات المعارضة. ومن ثم فإننا نطالب باعتقال كل من خطط ومن نفذ هذه الجرائم والاعتداءات الفاشستية.

بسرعة عبرت حكومة ولاية أنزواتيغي عن تنديدها بهذه الهجمات. وقد أدان الأمين العام للحكومة الإقليمية، رفائيل فيغا، هذه الهجمات قائلا: "حكومة أنزواتيغي الإقليمية تدين هذا العمل العدواني وهذا الاعتداء ضد العمال ونحن نقف إلى جانب الجماهير العاملة"، وأضاف: "لن نسمح بأي هجوم ضد العمال المائة والخمسة والثلاثون الذين طردوا بشكل تعسفي بإجراء جبان نفذته الشركة ضد حقوق هؤلاء العمال."

نحن نرحب بهذا التغير الحاصل في موقف رفائيل فيغا. فبعد قتل العاملين، يوم الخميس 29 يناير، على يد قوات شرطة أنزواتيغي، قدم رافائيل فيغا نفسه تصريحا لمحطة TVO-TV التلفزيونية، حاول فيه إلقاء مسئولية الجريمة على كاهل عمال ميتسوبيشي أنفسهم، مرددا لصدى الرواية التي نشرتها الشركة. مما دفع بعمال المصنع إلى المطالبة بإقالته.

تبين كل هذه الهجمات الفاشستية أن الحملة التضامنية الوطنية والأممية يجب أن توسع. ساندوا عمال مصنع ميتسوبيشي وفيفيكس وغيرها من المصانع التي تخوض الصراع! يجب علينا أولا وقبل كل شيء أن نتوجه إلى قواعد الحزب الاشتراكي الموحد الفنزويلي الذين يجب عليهم أن ينتظموا ضد هذه الهجمات اليمينية على الشعب والعمال. يجب علينا أن نجمع التوقيعات ضد هذه الهجمات وننظم لقاءات تضامنية.

إننا ندعو جميع قراءنا ومساندينا عبر العالم إلى تبني دعوة التيار الماركسي الثوري والجبهة الثورية للمصانع المحتلة (FRETECO) إلى توسيع مدى الحملة التضامنية. رجاءا واصلوا بعث رسائل الاحتجاج ونشر الأخبار عن هذه الهجمات وعبروا عن أقصى أشكال التضامن مع قضية عمال مصنع ميتسوبيشي.

إن هذا الهجوم جزء من الهجمات العنيفة التي يشنها اليمين ضد الثورة. إن الهدف هو التخلص من الرئيس تشافيز وتحطيم منظمات الطبقة العاملة التي تناضل من أجل الاشتراكية ومن أجل المصادقة على التعديل الدستوري يوم 15 فبراير. يتوجب على الجماهير الشعبية والعمال أن يبقوا متأهبين للتحرك في حالة ما إذا تواصلت حملة الهجمات الفاشستية.

نطلب من جميع النقابات ومناضلي الحركات الشبابية والتضامنية في العالم بأسره إلى:

- بعث رسائل التضامن إلى العمال على العناوين التالية:

الجبهة الثورية للمصانع المحتلة (Freteco): عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

نقابة الجيل الجديد، مصنع ميتسوبيشي (Sindicato Nueva Generación): عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

- بعث رسائل إلى حاكم ولاية أنزواتيغي للمطالبة بالوقف الفوري لجميع أشكال العنف ضد العمال وأن يتم تقديم المسئولين عن مقتل العاملين الاثنين خلال المجزرة التي حدثت مؤخرا إلى العدالة فورا، وذلك على العناوين التالية:

 عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.This e-mail address is being protected from spam bots, you need JavaScript enabled to view it عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.This e-mail address is being protected from spam bots, you need JavaScript enabled to view it , عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.This e-mail address is being protected from spam bots, you need JavaScript enabled to view it , عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. This e-mail address is being protected from spam bots, you need JavaScript enabled to view it وبالنسبة لمن يتكلمون الأسبانية يمكنهم أن يتصلوا بمديرة مكتب حاكم الولاية، داليا فيغا، على الرقم التالي:+ 58 281 2701405-2701406

- ابعثوا رسائل إلى حكومة فنزويلا البوليفارية، والسفارات والقنصليات للمطالبة بفتح تحقيق فوري وشامل حول هذه الأحداث، وبتأميم مصنع فيفيكس وتلبية مطالب عمال مصنع ميتسوبيشي (اتصلوا بمكتب الرئيس على العنوان التالي: \n عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.)

 

الجمعة: 13 فبراير 2009