نعمل على ترجمة ونشر هذا المقال الموجز عن الموقف التضامني الذي عبر عنه الرئيس الفنزويلي تشافيز مع قضية الشعب الصحراوي، وهدفنا من خلال ذلك التأكيد على الأهمية الكبرى للتضامن الأممي مع الشعوب المضطهدة في نضالها من أجل الحرية والاستقلال، وكذا إعادة التأكيد مرة أخرى على أن الطريق الوحيد أمام الشعب الصحراوي لتحقيق استقلاله يمر فقط من خلال النضال الثوري الأممي، بالتحالف مع الطبقة العاملة المغربية والعالمية، وليس من خلال الوقوف على أعتاب القوى الإمبريالية ومؤسساتها الدولية.

موقف موقع حملة ارفعوا أيديكم عن فنزويلا:

نعمل على ترجمة ونشر هذا المقال الموجز عن الموقف التضامني الذي عبر عنه الرئيس الفنزويلي تشافيز مع قضية الشعب الصحراوي، وهدفنا من خلال ذلك التأكيد على الأهمية الكبرى للتضامن الأممي مع الشعوب المضطهدة في نضالها من أجل الحرية والاستقلال، وكذا إعادة التأكيد مرة أخرى على أن الطريق الوحيد أمام الشعب الصحراوي لتحقيق استقلاله يمر فقط من خلال النضال الثوري الأممي، بالتحالف مع الطبقة العاملة المغربية والعالمية، وليس من خلال الوقوف على أعتاب القوى الإمبريالية ومؤسساتها الدولية.

الرئيس تشافيز يؤكد على ضرورة التضامن مع الشعب الصحراوي

أعاد رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية، هوغو تشافيز، التأكيد على تضامنه التام مع شعب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في نضاله من أجل الاستقلال عن المغرب خلال اجتماعه مع السيد محمد ساوي، الذي يدرس الطب في كوبا ويقوم حاليا بزيارة لفنزويلا بمعية وفد من الطلاب الأفارقة الشباب، بمناسبة المهرجان الثقافي الثالث للشعوب الإفريقية، من 20 إلى 25 شتنبر، لمؤتمر قمة رؤساء دول أفريقيا وأمريكا الجنوبية.

وقد صرح تشافيز قائلا: "نحن نؤيد وسنضل نؤيد دائما قضية شعبكم، قضية تحرر الشعب الصحراوي". وأعاد التأكيد على التزامه بزيارة الجمهورية الصحراوية: "من الضروري أن يكون لدينا وعي أكبر وتضامن أكبر مع الشعب الصحراوي". وذكر الرئيس الفنزويلي بأن الحكومة البوليفارية قد سبق لها أن قامت بزيارة لمناطق الصحراء الغربية. وقال: "لقد ذهب رافاييل راميريث (وزير الطاقة) إلى هناك؛ كما أن بعض الطلاب [الصحراويين] جاءوا إلى هنا؛ نحن بكل تواضع قدمنا يد المساعدة". وأشار الرئيس إلى أن الشعب الصحراوي "يعيش مضطهَدا ومشردا عن أراضيه. وقد اتخذت الأمم المتحدة قرارا يرفض المغرب تطبيقه. يجب علينا أن نحرك الضمائر بخصوص القضية الصحراوية".

وقد استغل تشافيز الفرصة من أجل توزيع برنامج وثائقي تحت عنوان: "آخر مستعمرة إفريقية" للمخرج الفنزويلي كارلوس أثبورا. وطلب بأن يتم بث البرنامج على القناة التلفزيونية العمومية (VTV) والقناة التلفزيونية الإقليمية (Telesur). وقال: "يتوجب علينا أن نطالب بالتضامن العالمي وباحترام استقلال الصحراويين. يجب علينا أن نساعد هذا الشعب من أجل أن تتحسن شروط عيشه ولكي يحقق استقلاله التام.

السبت 26 شتنبر 2009

نقلا عن موقع: www.larevolucionvive.org.ve

عنوان النص بالفرنسية:

Le Président Chavez exige la libération du peuple sahraoui