ارفعوا أيديكم عن فنزويلا حملة تأسست شهر دجنبر 2002. آنذاك كانت المعارضة الرجعية في فنزويلا قد نظمت محاولة أخرى لإسقاط حكومة هوغو تشافيز ووضع حد للثورة البوليفارية. احتلت مجموعة من ضباط الجيش الرجعيين، ساحة آلطاميرا (Altamira) – بالجهة الشرقية لكاراكاس حيث يقطن الأغنياء و الطبقة الوسطى- ووجهوا دعوة "للعصيان". في نفس الفترة، يوم 03 دجنبر، دعت المعارضة إلى "إضراب وطني لا محدود". في الواقع لم تكن تلك سوى إغلاقات قام بها أرباب العمل (أنظر: Venezuela: Opposition "strike" or bosses lock out). وبتزامن مع ذلك نظم المهندسون العاليو الأجور ومديرو شركة النفط العمومية (PDVSA) حملة تخريب للصناعة النفطية بهدف شل البلاد.

كل هذا كان مصاحبا بحملة من الأكاذيب و الأخبار المضللة عبر وسائل الإعلام، في فنزويلا و عالميا. لقد كان الخبر المذاع هو أن فنزويلا رازحة تحت سيطرة " نظام استبدادي" صار فاقدا لكل شرعية و يتعرض لإضراب عام وحركة جماهيرية من تنظيم المعارضة " الديمقراطية".

لهذا السبب، وجه آلان وودز، محرر موقع: الدفاع عن الماركسية، نداءا للدفاع عن الثورة البوليفارية و معارضة التدخل الإمبريالي الأمريكي و ضمان وصول الأخبار الحقيقية لما يحدث فعلا في فنزويلا إلى النقابات و الحركة العمالية في العالم، ( أنظر: HANDS OFF VENEZUELA! An appeal to the international Labour Movement).

تم التقاط هذا النداء بشكل سريع من طرف جيريمي دير (Jeremy Dear) – الأمين العام للنقابة الوطنية للصحفيين ببريطانيا) وعدد من قادة منظمات نقابية هامة أخرى ببريطانيا. و بسرعة امتدت الحملة إلى بلدان أخرى في أوروبا، أمريكا اللاتينية، أمريكا الشمالية، آسيا وإفريقيا (أنظر: صفحة التوقيعات). للحملة الآن مساندون في أكثر من 30 بلدا حول العالم.

إن حملة «ارفعوا أيديكم عن فنزويلا» حملة دولية واسعة تساندها العديد من النقابات ومنظمات اليسار والمناضلين الاشتراكيين والشيوعيين. إن هدف الحملة هو تحسيس الحركة العمالية والشباب بما يحدث في فنزويلا. إن هدفنا الرئيسي هو دعم مسلسل الرقي الاجتماعي والثورة في فنزويلا ضد الاعتداءات الأجنبية (الإمبريالية الأمريكية) والداخلية (الأوليغارشية والطبقة الرأسمالية ).

إن نشاطنا يتركز في نشر المعلومات والتحاليل حول فنزويلا. ونحن ننظم بشكل خاص الدعم للحركة العمالية الثورية ولمبادرات جماهير الفقراء.

إن الثورة البوليفارية في فنزويلا تمثل أملا عظيما للجماهير الفقيرة في كل أمريكا اللاتينية. وهذا مهم، بشكل خاص، حتى بالنسبة للعالم العربي حيث تعيش الجماهير الفقيرة تحت نير الإمبريالية ودكتاتورية الأنظمة البرجوازية الموالية للإمبريالية

لقد قمنا بدون كلل بتنظيم أنشطة تضامنية مع الثورة البوليفارية الفنزويلية، عبر اللقاءات الجماهيرية، عروض فيديو، طرح القضية داخل الحركة النقابية في مختلف البلدان، تنظيم جولات خطابية، مداخلات برلمانية وإرسال بعثات تضامنية إلى فنزويلا.

الرئيس تشافيز نفسه اعترف بأهمية عمل حملة ارفعوا أيديكم عن فنزويلا (أنظر: Chavez backs Hands off Venezuela campaign) وقد شارك ممثلو الحملة بشكل بارز في الإجتماع العالمي الثاني للتضامن مع الثورة شهر أبريل 2004.

إن المبادئ الأساسية للحملة هي:

* التضامن مع الثورة البوليفارية

* معارضة التدخل الإمبريالي في فنزويلا

* بناء علاقات مباشرة مع الحركة الثورية و النقابية في فنزويلا

إذا كنتم تتفقون مع هذه الأفكار، انخرطوا معنا!